http://unfccc.int/files/meetings/marrakech_nov_2016/application/pdf/overview_schedule_marrakech.pdf
 
آخر الأخبار :

عشرون سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا

نظمت جماعة مكناس، من 02 إلى 07 دجنبر 2016، “مهرجان مكناس” في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا، قصد التعريف بالمآثر التاريخية الهامة لمدينة مكناس المغربية والتي استحقت بها أن تسجل لدى منظمة اليونيسكو في قائمة التراث العالمي سنة 1996، وكذلك سعيا إلى ترتيب مآثر أخرى وبعض أشكال التراث اللامادي بالعاصمة الإسماعيلية، في إطار توظيف المناسبة الاحتفالية للترويج للمدينة ولتنوع مؤهلاتها التاريخية والثقافية، و باعتبارها رافد من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة.

ويهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على تتبع مختلف اﻹستراتيجيات والتدخلات التي تهدف إلى تثمين الترات بالحاضرة اﻹسماعيلية وجعله رافدا من روافد خلق الثروة لفائدة الساكنة، والعمل على بسط التجربة المحلية الخاصة بمدينة مكناس،بغية توضيح بعض مكامن الضعف التي تواجه برامج أجهزة تدبير وتنمية التراث المحلي.

وقد تخلل هذا الحدث البارز رنامج ثقافي وفني متنوع ضم ندوات علمية حول تاريخ وتراث المدينة وواقعها الثقافي ومستقبل التنمية المستدامة بها. كما ضم البرنامج أيضا سهرات فنية لأسماء مغربية وعالمية وازنة ولمشاركات شبابية واعدة ولمجموعات متعددة الألوان من فنون التراث والمديح و السماع، بالإضافة إلى معارض للصور وللوثائق وكتب والتحف وللصناعة التقليدية والفنون التشكيلية ومنتوجات الزيتون والطبخ المكناسي الأصيل، وكذا ورشات وعرض مسرحي لفائدة الأطفال والتلاميذ، وجولات سياحية.
يذكر أن الاحتفالية كان قد أقيمت بالأماكن التاريخية وبالقصر البلدي،و قاعة الإسماعيلية، وقصر المنصور، وهري السواني. وذلك بشراكة مع المؤسسات العمومية المحلية والوطنية، وهيأت من المجتمع المدني ومنظمات ومعاهد دولية أبرزها منظمة اليونسكو، وبمتابعة منابر إعلامية دولية ووطنية ومحلية.

فيديو من فعاليات إحتفالية المهرجان: محاضرة بعنوان إقتصاد التراث
للأستاد :أمين مولاي رشيد






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://albahboha.com/news166.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.